الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
*منورين شباب تمنياتي لكم بقضاء احلى الاوقات في المنتدى *  اسلوبك بالكلام دليل تربيتك * دائما نريد الافضليه للجميع * ساهم في تطوير المنتدى ببذل مجهود لاعادة نظامه مره اخرى بعد ان كان معطل * انشر رابط المنتدى http://iq-free.yoo7.com/ لاصدقائك المقربين لكي يكونو اعضاء بالمنتدى * نحن نريد ان نكون الافضل و نطمح بذلك*   مع الشكر الجزيل ****** ادارة المنتدى
السلام عليكم ....... شارك في اليوتيوب و اطلب ما تريد من منوعات حسب طلبك https://www.youtube.com/my_videos?o=U علان مجاني

شاطر | 
 

 ياسين مجيد: تصريحات الطالباني مؤسفة والحكم بإعدام الهاشمي نظَف الرئاسة من رجل قاتل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حب طياري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 332
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/10/2012

مُساهمةموضوع: ياسين مجيد: تصريحات الطالباني مؤسفة والحكم بإعدام الهاشمي نظَف الرئاسة من رجل قاتل   الأحد 28 أكتوبر - 20:43:11

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد، الثلاثاء، حكم الإعدام بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأنه "نظف الرئاسة من رجل قاتل"، فيما أعرب عن أسفه من التصريحات التي أدلى بها رئيس الجمهورية جلال الطالباني بهذا الشأن.

وقال مجيد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "طارق الهاشمي هو رجل قاتل كان يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية، وأن قرار المحكمة نظف الرئاسة من رجل قاتل"، معرباً عن أسفه "لانتقاد رئيس الجمهورية هذا الحكم".

وأضاف مجيد أن "المصالحة الوطنية يجب أن لا تشمل من تلطخت أيديهم بدماء العراقيين".

وكانت محكمة الجنايات المركزية في بغداد أصدرت، أول أمس الأحد (9 أيلول 2012) حكمين بالإعدام شنقا حتى الموت بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومدير مكتبه foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? قحطان لإدانتهما بقضايا "إرهابية".

وأعرب رئيس الجمهورية جلال الطالباني، أمس الاثنين (10 أيلول 2012)، عن أسفه لصدور حكم الإعدام بحق نائبه الهاشمي، معتبرا أن الهاشمي ما زال يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية رسميا، حذر من تحول هذا الأمر إلى عامل يعقد الجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

وأعلن الهاشمي في أول رد له على الحكم، رفضه حكم الإعدام الذي صدر بحقه، مؤكداً أنه لن يعود إلى العراق إلا إذا قدمت له ضمانات "تكفل له الأمن ومحاكمة عادلة"، ودعا أنصاره في مؤتمر صحافي عقده بمقر أقامته بمدينة اسطنبول التركية إلى الرد على حكم الإعدام الصادر بحقه بسلوك حضاري هادئ مبني على اعلي درجات المسؤولية، مطالبا إياهم برفع أغصان الزيتون.

وانتقدت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي الحكم، معتبرة أنه "مسيس وكان متوقعاً"، فيما دعت الشركاء في العملية السياسية إلى اتخاذ مواقف تتناسب وحجم "المحنة"، فيما أعرب مجلس محافظة النجف عن تأييد الحكم الصدر، ورأى أنه "دليل" على عدالة القضاء العراقي، وبداية للخروج من نفق الطائفية.

واعتبر فريق الدفاع عن الهاشمي، أن "لا قيمة" لحكم الإعدام الصادر بحق موكله من الناحية القانونية، مؤكداً أن القرار لا يكتسب الدرجة القطعية إلا بإلقاء القبض على المحكوم أو تسليم نفسه.

ويقيم الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة "الإرهاب" في تركيا منذ التاسع من نيسان 2012، بعد مغادرة إقليم كردستان العراق الذي لجأ إليه بعد أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بالقيام بأعمال عنف بأوامر منه.

ومنحت الحكومة التركية في (31 تموز 2012)، الهاشمي إقامة دائمة في البلاد لتؤكد بذلك رفضها تسليمه للسلطات العراقية.

وأصدرت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول)، في (8 أيار 2012)، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناءً على شكوك بأنه متورط في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية.

يذكر أن الهيئة التحقيقية بشأن قضية الهاشمي أعلنت في (16 شباط 2012)، عن تورط حماية الأخير بتنفيذ 150 عملية مسلحة، مؤكدة أن من بينها تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وإطلاق صواريخ واستهداف زوار عراقيين وإيرانيين وضباط كبار وأعضاء في مجلس النواب.السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد، الثلاثاء، حكم الإعدام بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأنه "نظف الرئاسة من رجل قاتل"، فيما أعرب عن أسفه من التصريحات التي أدلى بها رئيس الجمهورية جلال الطالباني بهذا الشأن.

وقال مجيد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "طارق الهاشمي هو رجل قاتل كان يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية، وأن قرار المحكمة نظف الرئاسة من رجل قاتل"، معرباً عن أسفه "لانتقاد رئيس الجمهورية هذا الحكم".

وأضاف مجيد أن "المصالحة الوطنية يجب أن لا تشمل من تلطخت أيديهم بدماء العراقيين".

وكانت محكمة الجنايات المركزية في بغداد أصدرت، أول أمس الأحد (9 أيلول 2012) حكمين بالإعدام شنقا حتى الموت بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومدير مكتبه foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? قحطان لإدانتهما بقضايا "إرهابية".

وأعرب رئيس الجمهورية جلال الطالباني، أمس الاثنين (10 أيلول 2012)، عن أسفه لصدور حكم الإعدام بحق نائبه الهاشمي، معتبرا أن الهاشمي ما زال يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية رسميا، حذر من تحول هذا الأمر إلى عامل يعقد الجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

وأعلن الهاشمي في أول رد له على الحكم، رفضه حكم الإعدام الذي صدر بحقه، مؤكداً أنه لن يعود إلى العراق إلا إذا قدمت له ضمانات "تكفل له الأمن ومحاكمة عادلة"، ودعا أنصاره في مؤتمر صحافي عقده بمقر أقامته بمدينة اسطنبول التركية إلى الرد على حكم الإعدام الصادر بحقه بسلوك حضاري هادئ مبني على اعلي درجات المسؤولية، مطالبا إياهم برفع أغصان الزيتون.

وانتقدت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي الحكم، معتبرة أنه "مسيس وكان متوقعاً"، فيما دعت الشركاء في العملية السياسية إلى اتخاذ مواقف تتناسب وحجم "المحنة"، فيما أعرب مجلس محافظة النجف عن تأييد الحكم الصدر، ورأى أنه "دليل" على عدالة القضاء العراقي، وبداية للخروج من نفق الطائفية.

واعتبر فريق الدفاع عن الهاشمي، أن "لا قيمة" لحكم الإعدام الصادر بحق موكله من الناحية القانونية، مؤكداً أن القرار لا يكتسب الدرجة القطعية إلا بإلقاء القبض على المحكوم أو تسليم نفسه.

ويقيم الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة "الإرهاب" في تركيا منذ التاسع من نيسان 2012، بعد مغادرة إقليم كردستان العراق الذي لجأ إليه بعد أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بالقيام بأعمال عنف بأوامر منه.

ومنحت الحكومة التركية في (31 تموز 2012)، الهاشمي إقامة دائمة في البلاد لتؤكد بذلك رفضها تسليمه للسلطات العراقية.

وأصدرت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول)، في (8 أيار 2012)، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناءً على شكوك بأنه متورط في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية.

يذكر أن الهيئة التحقيقية بشأن قضية الهاشمي أعلنت في (16 شباط 2012)، عن تورط حماية الأخير بتنفيذ 150 عملية مسلحة، مؤكدة أن من بينها تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وإطلاق صواريخ واستهداف زوار عراقيين وإيرانيين وضباط كبار وأعضاء في مجلس النواب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ياسين مجيد: تصريحات الطالباني مؤسفة والحكم بإعدام الهاشمي نظَف الرئاسة من رجل قاتل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب الروح :: **المنتديات العامه** :: منتدى السياسي-
انتقل الى: