الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
*منورين شباب تمنياتي لكم بقضاء احلى الاوقات في المنتدى *  اسلوبك بالكلام دليل تربيتك * دائما نريد الافضليه للجميع * ساهم في تطوير المنتدى ببذل مجهود لاعادة نظامه مره اخرى بعد ان كان معطل * انشر رابط المنتدى http://iq-free.yoo7.com/ لاصدقائك المقربين لكي يكونو اعضاء بالمنتدى * نحن نريد ان نكون الافضل و نطمح بذلك*   مع الشكر الجزيل ****** ادارة المنتدى
السلام عليكم ....... شارك في اليوتيوب و اطلب ما تريد من منوعات حسب طلبك https://www.youtube.com/my_videos?o=U علان مجاني

شاطر | 
 

 من أي دولة عربية بدأ العدوان على العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: من أي دولة عربية بدأ العدوان على العراق   الجمعة 22 يناير - 14:24:49

لقد قام العدوان الغاشم الأمريكي الصهيوني البريطاني والدول المتحالفة معهما هجومهم على العراق في شهر آذار من عام 2003 عبر عدد من الدول العربية التي وقف العراق معها في السراء والضراء منذ تأسيس الدولة العراقية، وقدم العراق التضحيات بالمال والنفس دفاعا عن تراب الدول العربية.

سيناريو العدوان:-

* البحرية الأمريكية تتأهب وحاملات الطائرات تتحرك والأسطول الخامس والطيارون يقومون بطلعات تدريبية قتالية واستطلاع.

* (الكويت) تأهبت القوات الأمريكية والبريطانية والقوات المتحالفة معها الموجودة في الكويت بالانطلاق للعدوان بعد أن انسحبت قوات الأمم المتحدة التي كانت تقف على الحدود بين البلدين والتي حلت محلها القوات الغازية تمهيدا لاجتياز الحدود العراقية من هذا البلد العربي الجار.

* (الخليج) انطلاق أثنى عشر طائره من القواعد الأمريكية المتواجدة في الخليج

ترافقها عدة طائرات إرضاع جوي لتزويدها بالوقود متوجه إلى العراق لقصف العاصمة الأبية بغداد وباقي المدن العراقية.

الساعة الخامسة من صباح الأربعاء 19/آذار 2003تنطلق صواريخ كروز من البحر الأحمر و بحر العرب لتتساقط على بغداد وأسراب من طائرات الشبح تغير على القواعد العسكرية العراقية والقصور الرئاسية في بغداد بشكل مكثف وتسقط عشرات الأطنان من القنابل مع أصوات صفارات الإنذار التي كانت تدوي في أنحاء العاصمة بغداد الساعة السادسة والنصف صباحا تعود أسراب الطائرات من القواعد الأمريكية المنتشرة في دول الخليج لضرب بغداد مجددا.

إذاعة صوت الشباب تبث أناشيد عسكرية ووطنية وتدعو الشعب للمقاومة ودحر الغزاة.

القوات البريطانية الأمريكية تجتاز الحدود العراقية من الكويت بمساعدة الجيش الكويتي.

القوات الكردية التابعة للحزبين العميلين (البيشمركة) تقوم بتطويق محافظة الموصل وكركوك بالتنسيق مع قوات العدو الأمريكي.

القصف الأمريكي يستهدف الإذاعة والقصور الرئاسية والقواعد العسكرية ومراكز القيادة.

الرئيس الشهيد صدام حسين يلقي كلمة مؤثرة ويتوعد القوات الغازية ويطلب من الجيش العراقي والشعب مقاومة الغزاة ويطلق إشارة للقوات المسلحة العراقية فسرت بأنها بداية لمعركة حاسمة وهي (أطلق لها السيف أسرج لها الخيل واقدح زنادك وابق النار لاهية) وأشاد بكلمته بالشعب والجيش وبالماجدات العراقيات وحثهم على منازلة الأعداء ووعدهم بالنصر المؤزر.

القيادة الأمريكية تتحدث عن ضربات مكثفة لمراكز السيطرة والتحكم وتقوم باستهداف المراكز القيادية وتقول إنها استهدفت الرئيس شخصيا.

الرئيس الشهيد صدام حسين يخرج على شاشة التلفاز بعد تناقل الأخبار عن استهدافه ويدحض أخبار إصابته.

موجة من الصواريخ العراقية تنطلق على المعسكرات الأمريكية والبريطانية في الكويت وتصيبها إصابات مباشرة.

المضادات العراقية تسقط عدد من طائرات العدو.

وزير الإعلام العراقي السيد محمد سعيد الصحاف يكذب الأخبار المتناقلة عن تقدم الغزاة إلى مشارف بغداد.

المعارك الضارية تشتعل في البصرة/أم قصر/الناصرية/الكوت/كربلاء بين الجيش العراقي الباسل والقوات المعتدية وقد ألحقت القوات العراقية بالقوات المعتدية خسائر فادحة مما اضطر القوات المعتدية بالاستنجاد بقوات إضافية لزجها في المعركة والتوجه نحو بغداد.

الآلاف الصواريخ والقذائف تنزل على العاصمة بغداد من البحر العربي والبحر الأحمر ومن الجو تحمل المواد الكيماوية والفسفورية والانشطارية واليورانيوم المنضب الذي أوقع الآلاف الشهداء والجرحى بين المواطنين الأبرياء ناهيك عن تدمير المنشات العسكرية والمدنية والمصانع والمحطات الكهربائية ومحطات تصفية المياه مما سبب في تلوث البيئة في العراق إلى مئات السنين القادمة.

القوات الأمريكية تقوم بإنزال مكثف لجنودها في مطار صدام الدولي وحصول معركة ضروس بين القوات العراقية والغزاة استعملت فيها جميع أنواع الأسلحة وكانت نتيجة لتلك المعركة مئات القتلى من الجنود الأمريكان حيث قامت القوات الغازية بعد ذلك باستعمال الأسلحة (الجرثومية والكيماوية واليورانيوم المنضب) وقد أكدت مصادر متعددة بأن الرئيس الراحل صدام حسين كان يقود معركة المطار بنفسه حاملا قاذفة الاربيجي على كتفه يقود المقاتلين في المعركة كما إن شاهد عيان يقول انه شاهد الرئيس رحمه الله وهو يقود دبابة على طريق المطار يرافقه مقاتلين و المعلومات الدقيقة لدينا تؤكد إن معركة المطار كانت مذبحة للجنود الأمريكان بامتياز وتبقى المعلومات عن معركة المطار قيد السرية إلى ألان من الجانب الأمريكي بانتظار أن يسدل الستار عنها لحجم الخسائر الكبيرة التي وقعت في صفوف قواتهم المعتدية.

ليلة أخرى حمراء للعاصمة بغداد لشدة القصف المعادي من الطائرات التي تقلع من المطارات العربية ومن القاعدة الأمريكية في ألمانيا ومن القواعد البريطانية في قبرص.

الكهرباء تقطع عن بغداد والمحافظات في جو يسوده الذعر والذهول بانتظار النتائج.

في صبيحة اليوم التالي (مبنى الإذاعة والتلفزيون مدمر – مباني الوزارات – المقرات الرئيسية- المنشآت الحيوية البنى التحتية للبلاد كلها مدمرة باستثناء وزارة النفط العراقية.

المواطن العراقي يبقى ينتظر وينتظر صوت الصحاف ليسمع الجديد...

لقد كانت حرب غير متكافئة بين جيش يملك احدث الأسلحة والتقنية العالية والقدرة القتالية التي تتمثل بالطائرات والبوارج وحاملات الطائرات وصواريخ بعيدة المدى وأراضي مفتوحة أمامه وبحر وسماء يسرح ويمرح فيهما وأسلحة محرمة دوليا، وبين جيش دون تقنية محاصر من العالم منذ ئلاثة عشر سنة وقدرة قتالية تكاد أن لاتكون لعدم وجود قوة جوية ولا دفاعات متطورة ورغم كل ذلك الفرق بين الجيشين الجيش الأمريكي البريطاني الصهيوني والقوات المتحالفة معها وبين الجيش العراقي الباسل وعدم وجود تكافئ ألا إن القوات المسلحة العراقية قدبلت بلاء حسن في تك المعارك خاصة ماحصل في مدينة أم قصر البطلة ومعركة الخفجي ومعركة حفر الباطن ومعركة الناصرية، أما ما تناقلته وسائل الإعلام المعادي الأمريكي الصهيوني وما روجته بعد الاحتلال بأن وراء احتلال بغداد خيانة من بعض القادة العسكريين العراقيين فهو محض افتراء على جيش وطني مخلص دافع بكل بسالة عن حدود العراق وشرف العراقيين و قد كان الغرض من تلك الإشاعات الاسائة إلى الجيش وقيادته الوطنية وهو جزء من المؤامرة عليه لخلق البلبلة بين صفوفه وزعزعة الثقة بينه وبين أبناء الشعب الذين يعرفون حجم المؤامرة على وطنهم والانتصارات التي حققها هذا الجيش رغم أسلحته التقليدية والتي أوقع بها للمحتل الخسائر الجسيمة في عدده وعدته وما يزال يقاتلهم ويوقع الخسائر في صفوفهم يوميا.



لقد اُحتل العراق وعاصمته الأبية بغداد بفعل التأمر العربي عليه والإطماع الإقليمية لأضعافه والنيل منه وجعله دويلات متقاتلة وإمارات طائفية لأحول ولا قوة لها، دولة متهرئة تحكمها عصابات مهمتها النهب والسرقة تدربت وتعلمت أصول الجريمة في دول كانت تعادي العراق ودول انتقمت من العراق وقيادته بسبب تأميم النفط وضرب مصالحها، لقد اجتمعت وتكالبت هذه القوى على العراق من اجل تأمين مصالح كل منهم ومن بينها تأمين امن إسرائيل.

بعد ستة سنوات من احتلال وجلب حكومات تأتمر بالأوامر الامريكية ماذا حصل للعراق في ضل ديمقراطية مزيفة وحرية كاذبة؟



نتائج الحرية والديمقراطية

استشهاد مليون ونصف مليون مواطن عراقي.

اغتيال عدد كبير من القادة الذين شاركوا في معركة القادسية

اغتيال (5000) عالما وطبيبا وأستاذا جامعي عراقي حسب الإحصاءات الرسمية.

تهجير قسري لأربعة ملايين مواطن عراقي يعيشون سوء البؤس والعذاب منذ الاحتلال ولازال مصير عودتهم مجهول.

مليون أرملة عراقية خطف زوجها وقتل على يد العصابات المنظمة أو قتل بمتفجرات اوسيارات مفخخة.

ستة ملايين يتيم عراقي ومشرد نتيجة الاحتلال المقيت.

بلد ملوث جراء ما أسقطه الغزاة من أسلحة محرمة دوليا ومئات الأمراض السرطانية والكوليرا والتيفود والسل وغيرها من أمراض كانت عصية على العراق بسبب التطور الصحي الذي كان يشهده العراق والذي لم يرى العراق مثيل لها.منذ عقود.

أصبح العراق أول دولة أمية في العالم بسبب الاحتلال والديمقراطية الأمريكية وبرنامج التخلف الذي اعتمدوه مع المواطن العراقي في المدارس والمعاهد والجامعات.

أصبح العراق مرتع لبيع المخدرات وتصديره إلى الدول الأخرى عبر حدوده السائبة وأصبح محطة لمخابرات دول العالم لتصفية الحسابات على الساحة العراقية.

أصبح العراق بفضل الأمريكان والحكومات التي شكلها الدولة الأولى بالسرقات ونهب المال العام والفساد المالي والإداري.

بعد ستة سنوات من الاحتلال ومليارات الدولارات التي دخلت من خلال بيع النفط وارتفاع أسعاره، لا كهرباء لإماء لاغاز لا بنزين لاخدمات ونهران يبكيا دون ماء.

أصبح العراق المتحف الأول في العالم بأنواع الحواجز الكون كريتية وأصنافها التي تكلف خزينة الدولة مئات الملاين من الدولارات تذهب إلى الشركات الخاصة لهذا السيد وذاك.

بغداد عاصمة الرشيد أصبحت مقاطعات مقسمة ومجزئة بين كل حي وأخر لاتحتاج إلا لجواز سفر للانتقال فيما بينها حيث تقضي للوصول إلى أي حي من أحياء بغداد مسافة ماتقطعه رحلة من بغداد إلى لندن بالطائرة..

أصبح العراق دولة دون سيادة من خلال حدوده السائبة ومطاراته المتعددة هنا وهناك حيث تنقل يوميا الآلاف الأطنان من البضائع الفاسدة إليها بالإضافة إلى مجاميع من الجواسيس ومن عصابات القتل والإجرام تنتقل عبر هذه المطارات دون رقيب أو حسيب لتفتك بالعراق وأهله.

برلمان أكثر أعضائه ورئيسه يحملون الجنسيات الأجنبية.

وزراء يحملون الجنسيات الأجنبية مثل إخوانهم النواب ويعملون وفق البرنامج المعد لخدمة مصالح أسيادهم الذين منحوهم الجنسيات الأجنبية ومن المعلوم لدى الجميع بأن الجنسية الأجنبية لاتمنح لأي شخص دون أدائه قسم الولاء لذلك البلد؟؟؟

مئات من القصور الفارهة في هذه الدولة وتلك من بيروت/ عمان/ لندن/ باريس/ نيورك/ طهران/ وفي أبراج دبي وحتى في جزيرة واق واق، من أموال النهب اليومي المنظم للشعب العراقي.

انفجارات/قتل/اختطاف/غلق الأفواه/مقابر وابادةجماعية لمن يطالب بالتغير كما حصل لسكان منطقة الزركا ومدينة الصدر والبصرة والناصرية وميسان. وديالى والموصل وصلاح الدين وكركوك وغيرها من محافظات عراقية.

عاصمة الرشيد تتحول إلى مجمع للنفايات والقمامة بعد أن كانت تزهوا بنظافتها و ساكينيا لابالقطعان والرعاع والجهلة........ و بعد ماذا يريد الأمريكان من العراق والعراقيون والى أين يريدون إيصالنا؟؟؟؟؟؟؟؟ بعد أن ارجعوا العراق إلى عصور الجاهلية.
اللهم انصر عراقنا واهله واجعلهم كما كانوا على الدوام شوكه في حلق كل معتدي وكافر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: من أي دولة عربية بدأ العدوان على العراق   الإثنين 1 أغسطس - 5:47:25

يسلمو على الابداعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: من أي دولة عربية بدأ العدوان على العراق   الخميس 4 أغسطس - 17:06:54

عاشت الايادي الوضوع في غايه الروعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: من أي دولة عربية بدأ العدوان على العراق   الخميس 4 أغسطس - 19:23:51

شكرا على الموضوع المميز
مشكورررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أي دولة عربية بدأ العدوان على العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب الروح :: **المنتديات العامه** :: منتدى السياسي-
انتقل الى: